…״¬„״© ״§ƒ״§״±
     
     
 

 


 
 
       الرئيسية > طبخ > حلويات
 
 
 
 

 

 

 
حلويات
 
 

لماذا نحتفل بعيد البربارة وكيف نعد البرباره؟ عيد ومفيد!

 

 

المقادير الرئيسية هي القمح، الجوز، اللوز، والفواكه المجفّفة. فيما يلي طريقة صحّية لتحضير البربارة

عيد البربارة- عيد ومفيد
يحتفل المسيحيّون اليوم الثلاثاء في شتّى أنحاء العالم بعيد القدّيسة بربارة، الذي يحلّ في الرابع من كانون الأوّل من كلّ عام لدى الطوائف الغربية، وفي السابع عشر منه لدى الطوائف الشرقية..

فالقديسة بربارة عاشت في القرن الخامس للميلاد واعتنقت الديانة المسيحية رغم أنّها كانت تعيش في بيئة وثنية، فقُوومت واضطُهدت بسبب اعتناقها المسيحية، حيث أرادت أسرتها والمحيطون بها أن تبقى وثنية من عبدة الأصنام. وبسبب اعتناقها المسيحية حُوصرت وسُجنت وحُرم عنها الطعام باستثناء القمح المسلوق الذي كانت تقتات به في فترة حصارها الشديد، لذا فإنّ المسيحيين اليوم في عيد القديسة بربارة يأكلون القمح المسلوق والمضافة له مقادير أخرى
هناك وصفات مختلفة لتحضير البربارة، إلا أنّ المقادير الرئيسية هي القمح، الجوز، اللوز، والفواكه المجفّفة. فيما يلي طريقة صحّية لتحضير البربارة من كلاليت :

• كيلو قمح
• 250 غرام جوز
• 250 غرام لوز
• 3 ملاعق كبيرة من اليانسون المطحون
• ملعقتان كبيرتان من الشومر المطحون
• ملعقة صغيرة من القرفة
• نصف ملعقة صغيرة من جوزة الطيب
• كوب زبيب
• كوب مشمش مجفّف
• سكّر حسب الرغبة

 طبخ
 

 

 

بعد غسل القمح المقشور ونقعه مدّة 12 ساعة، يُصفّى ويُغمر بالماء ثمّ يُوضع على النار حتى تنضج حبّات القمح. تُضاف باقي المقادير وتُترك لتغلي مدّة 5 دقائق. تُسكب في أوعيه وتزيّن بخليط من الجوز، اللوز، القضامة المطحونة وحبّ الرمان. تقدّم البربارة ساخنةً أو باردةً، حسب الرغبة.

للبربارة فوائد صحّية عديدة، أهمّها:
• غنيّة جدًّا بالألياف الغذائيّة الموجودة في القمح الكامل، الفواكه المجفّفة، الجوز واللوز.
• تخفّض الألياف الغذائيّة الموجودة في البربارة من مستوى الكولسترول السيء LDL Cholesterol في الجسم، وتحمي من تصلّب وتضيّق الشرايين.
• تحمي البربارة من الإمساك بسبب الكمية العالية نسبيا من الألياف الغذائية الموجودة في القمح، الفواكه، والمكسرات.
• تحتوي على قيمة غذائية عالية بسبب كمّية الفيتامينات والأملاح المعدنية الكبيرة التي تحتويها.
• تساعد على التحكّم بالوزن بسبب الشعور بالشبع الذي يُرافق الوجبات الغنيّة بالألياف الغذائية، إضافةً إلى الوقت الأطول التي تتطلّبه هذه الوجبات في المضغ والهضم.
• تُساعد على توازن ضغط الدم، حيث أنها منخفضة بمعدن الصوديوم وغنية بالألياف الغذائيّة الذي تحتويه.
• تخفّض من احتمالات الإصابة بسرطان القولون بفضل ألياف القمح والفواكه.
• تُقلّل من احتمالات الإصابة بمرض السكّري، حيث أنّ الكمّية العالية من الألياف الغذائيّة الموجودة في البربارة ترفع من حساسيّة الجسم للأنسولين.

بقلم: سهى خوري عزيزة, أخصائية التغذية في كلاليت

للمزيد من مقالات زاوية حلويات

________________________________________________________________
 

״£״¶ ״×״¹‚Š״¨   

 
   
 
مقالات مشابهه
 
   
 
 
 
  >