…״¬„״© ״§ƒ״§״±
     
     
 

 


 
 
       الرئيسية > الحياة الصحية
 
 
 
 

 

 

 
الحياة الصحية
 
 

عيناك حمراء وتدمع؟ هكذا تحافظ عليها في موسم الحساسيات!

 

 


ظواهر مختلفة تسبب في جفاف العين، قسم منها يتعلق فينا والقسم الآخر يتعلق بالبيئة من حولنا

18/12/2014
مجلة افكار العدد 42 - الحياة الصحية - للدمع وظيفة مهمة في الحفاظ على صحة عيوننا. هنالك عدة ظواهر في الخريف تسبب جفافا يصعب علينا الرؤية. إذا كنتم انتم أيضا تعانون من هذه الظاهرة فتأكدوا بأن هنالك ما تفعلونه كي تساعدوا أنفسكم.

في هذا الموضوع يتحدث البروفسور أور كيزرمان مدير عيادة قرنية وعين جافة في مستشفى برازيلاي ومستشار شركة Bepanthen لقطرات العيون من Bayer
نقابل دموعنا إذا كنا في حالة حزن، إذا كنا عاطفيين وفي بعض الأحيان عندما نضحك، لكن أغلبنا يعلم بأن للدموع وظيفة أخرى عدا عن التعبير وتحرير المشاعر. كي نرى جيدا، يجب أن تغطي أعيننا طبقة سائلة تدعى "طبقة الدموع".

الدموع هي أكثر من سائل مائي. تحتوي الدموع على مركبات مثل الدهنيات والبروتينات، وهي تشكل معا مركبا يحافظ على صحة العين. كيف يحصل هذا؟ وظيفة الدموع هي المحافظة على ملمس القرنية الأملس، وهذا بدوره مهم للمحافظة على صحة النظر. في حالة إصابة السائل نحن نعاني من جفاف في العينين، وهذه ظاهرة لها تأثيرها المهم على جودة النظر والحياة بشكل عام.

 

 

 

ظاهرة منتشرة وغير مفهومة
إن الجفاف في العينين لا يدل بالضرورة على عدم إنتاج الدمع في الجسم. في أغلب الحالات يكون السبب نقص في أحد مركبات الدمع أو أن كمية الدمع قد نقصت، في كلتا الحالتين يظهر هذا بتشويش في الرؤية وعيون حمراء، حكة، صعوبة فتح العين في الصباح لأن الجفون ملتصقة. كل هذا يسبب الشعور بالتعب، آلام في الرأس، صعوبة فتح العينين، وطبعا يؤثر على حياتنا اليومية.

ظواهر مختلفة تسبب في جفاف العين، قسم منها يتعلق فينا والقسم الآخر يتعلق بالبيئة من حولنا. يمكن لأمراض أو مشاكل فزيولوجية مختلفة أن تسبب ذلك كتركيب عدسات لاصقة. يمكن للمكيفات الهوائية أن تجفف الهواء والعيون كما ويمكن أن يسبب ذلك استعمال التدفئة في الأيام الباردة. بالإضافة لذلك، الزهور في أيام الربيع تسبب الحساسية والتي بدورها تؤدي لجفاف في العين. في الخريف أيضا تبدأ الرياح بالهبوب ويمكنها أن تؤثر على العيون وتزيد من حدة ظاهرة الجفاف. في حالات نادرة تسبب أنواع من الطفيليات أو الفطريات الجفاف وهذا يحدث في فصل الخريف بسبب التغيير في حالة الطقس.

تنتشر ظاهرة الجفاف كثيرا. 30-40% من الأشخاص في أعمار 30 وما فوق يعانون من جفاف في العينين وفي سن متقدمة قد يصل إلى 90%. يكثر انتشار هذه الظاهرة لدى النساء وذلك متعلق بالهرمونات لأسباب غير واضحة بشكل قاطع.

لكن بالرغم من انتشار الظاهرة، لا يدرك أشخاص كثيرون معاناتهم منها. يتجول الكثيرون مع "شيء يضايقهم في عيونهم" ، إفرازات في الصباح من العيون، حكة أو التصاق الجفون بالعيون. مع ذلك فانهم يعتقدون بأن هذا أمر طبيعي ولا يتوجهون لأخصائي أمراض العيون. ولأن الحالة لا يتم معالجتها تتفاقم مع مرور السنوات.

اختيار قطرات عيون جيدة
أول أمر وهو الأهم، التوجه إلى طبيب العيون إذا كنتم تعانون من إحدى هذه الظواهر كي يفحص وضع العيون ومسبب الجفاف وذلك لأن في الدموع الكثير من المركبات، يجب تشخيص المادة المصابة فيها. في أغلب الحالات يكون السبب بالدهنيات وليس بماء الدمع، وبالرغم من شعور الشخص بفائض الدمع فلا يزال هذا يعتبر جفافا. لذلك، يتم فحص غدد الدهنيات للتأكد من عملهم بصورة صحيحة. وأيضا، يمكن للجفاف أن يسبب التهاب وعندها يتم علاجه كمشكلة أخرى بحد ذاتها.

بعد تشخيص المشكلة يمكن للطبيب أن يقرر نوع العلاج المناسب. فإذا كان هناك نقص في ماء الدمع يعطى المريض مادة تزيد كمية الدموع وبنفس الطريقة أيضا بالنسبة للدهنيات. واحد من الحلول الجيدة هي استعمال الدموع الاصطناعية، لكن من المهم أن نعرف بوجود الكثير من ألأنواع التي تحتوي على مركبات مختلفة، منها ذات الجودة العالية ومنها الأقل جودة.

مهم جدا إتباع التعليمات
إن لمشكلة جفاف العيون حلولا. كل ما يجب عليكم فعله هو استشارة الطبيب أخصائي أمراض العيون الجافة وإتباع تعليماته، هكذا تستطيعون تحسين وضع العيون والقدرة على الرؤية.

reasons married men cheat redirect read here



للمزيد من مقالات زاوية الحياة الصحية

________________________________________________________________
 

״£״¶ ״×״¹‚Š״¨   

 
   
 
مقالات مشابهه
 
   
 
 
 
  >