…״¬„״© ״§ƒ״§״±
     
     
 

 


 
 
       الرئيسية > الحياة الصحية
 
 
 
 

 

 

 
الحياة الصحية
 
 

كيف تعوّدون طفلكم على طريقة صحيحة لتناول الطعام؟

 

 


يمكن أن يكون الطفل انتقائيا بالنسبة للغذاء المقدم له أو أنه يظهر استقلاليته ويحتج بقوله لا أريد! أو أنه يرمي بالطعام في كل فرصة تتاح له

14/1/2015

عن مجلة افكار العدد 43 - الحياة الصحية - الآن وبعد أن أصبح طفلك مستقلا، نوعا ما، ويتمتع بقدراته على الحركة بنفسه واكتشاف العالم، أصبح جعله يجلس بهدوء ويأكل وجبة متوازنة أكثر صعوبة من قبل. يمكن أن يكون الطفل انتقائيا بالنسبة للغذاء المقدم له أو أنه يظهر استقلاليته ويحتج بقوله "لا أريد"! أو أنه يرمي بالطعام في كل فرصة تتاح له.

يمكن أن يكون الطفل انتقائيا بالنسبة للغذاء المقدم له أو أنه يظهر استقلاليته ويحتج بقوله "لا أريد"! أو أنه يرمي بالطعام في كل فرصة تتاح له.

 

 

 

تضع جميع هذه الأمور تحديات ليست بسهلة في طريق الأهل لتعويد أبنائهم على طرق تغذية جيدة.
هذه 10 نصائح تساعدكم بتعليم طفلكم أن يأكل بطريقة صحيحة من ماركة BELOVED لغذاء الأطفال:

1. اقترحوا وجبات صحية
بما أن طفلكم ليس كبير بما فيه الكفاية كي يقود السيارة ويستعمل بطاقة الاعتماد كي يشتري وجبة "جانك" من المجمع التجاري، فأنتم قادرون حتى الآن على اتخاذ القرار بشأن ما يأكل هو في وجبة المساء. هذه فرصتكم بأن تزودوا طفلكم بفرص غير معدودة كي يتذوق الطعام المغذي وبالمقابل تحديد كمية الغذاء الدهني، سكر وأملاح.
لا حاجة للقلق إذا رأيتم بأن طفلكم لا يتناول من جميع الأغذية الأساسية في كل وجبة، إذا ما كان غذاؤه بشكل عام متنوعا ومتوازنا- كل شيء على ما يرام.

2.لا تجبروه على تناول الطعام
بالرغم من إدراككما لكل ما هو صحيح وجيد لطفلكما، إلا أنكما يجب أن تعرفا بأن للطفل آلية صحية تدّله متى يجب أن يأكل ومتى يمتنع.
ستكون هناك أيام يأكلون فيها كثيرا وأخرى يأكلون فيها اقل. هذا طبيعي للغاية، لا حاجة بالقيام بعدّ كل لقمة يتناولها الطفل.
في الواقع، قدموا لطفلكم خدمة ولا تصروا على تناوله "آخر لقمه". من المفضل ترك آلية الشبع الطبيعية بالإشارة له مت يتوقف عن تناول الطعام.

3.كونوا أنتم الموديل الجيد للتقليد
الأهل هم العنصر الأكثر تأثيرا على تصرفات الأطفال أيضا في موضوع تناول الطعام وطريقة الغذاء. فإذا تناولتم كعكة بالوقت الذي فيه أنتم تحاولون إقناعه على تناول الفاصوليا أو الجزر، فقد يتعذر عليكم ذلك: "لماذا علي أن أتناول الخضروات التي تقدمونها لي؟ أريد كعكة كأبي". من المفضل لكم ولأطفالكم المحافظة على وجبات متوازنة وصحية.

4. استمروا في تقديم غذاء جديد لطفلكم
أغلب الأطفال لا يتذوقون الطعام الجديد فورا وإعلان "هذا لذيذ"! فأكثريتهم يعارض "لا أريد"! بشكل نهائي. اعلموا بأن جملة "لا أريد" هي فعليا "لا أريد الآن". دلت الأبحاث بأن الطفل كي يأكل غذاء جديدا يجب أحيانا تقديمه له 10-15 مرة قبل أن يوافق على تذوقه، فمن المفضل عدم التنازل بسهولة. استمروا في تقديم عدد متنوع من الأغذية.


5.اجعلوه يختار
يحب الطفل أن يبدي استقلاليته. دعوه يختار بين إمكانيتين صحيتين مختلفتين.

6.نظفوا الخزانات
إذا كنتم لا تريدون أن يتناول طفلكم الوجبات المسلية أو شرب المشروبات المحلاة، أخلوا البيت منها. يمكن تناول هذه الأغذية من حين لآخر طبعا تحت سيطرتكم الكاملة، وهكذا تعلمون طفلكم استهلاكها بكمية محدودة.

7.لا تكونوا طباخين خصوصيين
المطبخ العائلي ليس بمطعم. بدل أن تقوموا بتحضير وجبة وللطفل الانتقائي وجبة أخرى يحبها، نقترح تحضير وجبة واحدة تحتوي على نوع غذاء مفضل لدى الصغار والباقي اجعلوه يناسبكم. هكذا يستطيع الطفل أن يجرب، إذا أراد ذلك، ويتذوق من طعامكم.

8. لا حاجة للقلق إذا ما كان الطفل يأكل نوعا واحدا من الغذاء- الآن
إن كنا لا نتكلم هنا عن سكاكر فقط، يصرّ الكثير من الأطفال تناول نوعا واحدا من الغذاء وغير حاضرين للتنويع. استمروا في تقديم أنواع متعددة صحية في الوجبات وتذكروا- ستجتازون هذا أيضا! يمكن مرافقة الأطفال لشراء الحاجيات أو جعلهم يساعدون في تحضير الوجبات كي يتمكنوا من لمس الأغذية والتعرف على أنواع أخرى.

9. امتنعوا عن استعمال الغذاء كجائزة
قامت ابنتكم بتجميع وترتيب الألعاب في مكانها؟ قام ابنكم بتقبيل عمه؟ برافو! لكن لا تقدموا لهم الشوكولاطة والحلويات كجائزة.
تشعرون بحاجة لتعويض طفلكم عن غيابكم عنه؟ لا تدللونه وتعوضونه بالطعام! يمرر التعويض بواسطة الطعام رسائل خاطئة تتعلق بالمشاعر والطعام وقد تؤدي إلى الإفراط في الأكل. فإذا أردتم أن تقدموا جائزة لطفلكم أو أن تعبروا له عن مدى حبكم له، احضنوه وقبلوه. فلهذه الأمور قيمة أكبر من الحلويات وهي لا تحتوي على السعرات الحرارية.

10.تناولوا الطعام معا كعائلة واحدة
كونوا قدوة لطفلكم. الوجبة هي أكثر من غذاء في طبق. انقطعوا عن الشاشات واتصلوا بأحبائكم الجالسين حول مائدة الطعام.

 




للمزيد من مقالات زاوية الحياة الصحية

________________________________________________________________
 

״£״¶ ״×״¹‚Š״¨   

 
   
 
مقالات مشابهه
 
   
 
 
 
  >