…״¬„״© ״§ƒ״§״±
     
     
 

 


 
 
       الرئيسية > الحياة الصحية
 
 
 
 

 

 

 
الحياة الصحية
 
 

ماذا يقول لون لسانك عن صحتك؟

 

 


بقلم د. سمير مزاوي Ph.D دكتوراة في الطب الطبيعي وخبير اعشاب

31/3/2015

بقلم د. سمير مزاوي Ph.D دكتوراة في الطب الطبيعي وخبير اعشاب ، محاضر في كليات الطب الطبيعي.

تشخيص الأمراض هو من أهم الأدوات الطبية الموجودة التي على كل طبيب معالج إدراكها وإتقانها.
وطبعاً التشخيص السريع والصحيح قد يمنع كارثة صحية، إذ أن للتشخيص أهمية كبيرة في الكشف عن الأمراض التي تصيب الإنسان‏.
هناك عدة طرق تشخيص غير تقليدية ولكنها تساعد كثيراً ونستعملها مع المرضى. إحدى هذه الطرق هي التشخيص عن طريق قزحية العين وهي إحدى طرقي المفضلة والدقيقة التي استكشف بها عالم المريض الذي يطرق باب عيادتي للعلاج ولا يوجد في بلادنا سوى القلائل المختصين الذين يستعملون هذه الطريقة العجيبة في التشخيص.

طريقة تشخيص أخرى وهي التشخيص بحسب الخط والرسم، وأيضا هناك تشخيص بحسب أصابع اليدين والأظافر التي سأطلعكم عليها في مقالات قادمة .

في هذه المقالة سأطلعكم على طريقة تشخيص قديمة نسبياً وهي طريقة التشخيص وفقا للون اللسان. طريقة التشخيص هذه يمكنها أن تكشف لنا حالات مرضية نكاد لا نشعر بها.

هناك الكثير من الحالات التي يمكن بها تشخيص الحالة المرضية للمريض. كما وأن هناك عدة ألوان يمكن أن نصادفها. فمثلاً اللسان الطبيعي يجب أن يكون لونه ورديا مائلا إلى الأحمر، أما إذا تغير لونه الوردي وتحوّل إلى اللون الباهت فهذا دليل على الإصابة بفقر الدم (الأنيميا) أو ببعض الطفيليات.

حالة أخرى يمكن كشفها وهي إذا كان لون اللسان أصفر خاصة في منطقة الأطراف فإن ذلك يدل على ارتفاع نسبة الصفراء في الدم أو الإصابة بمرض الصفراء أو أمراض الكبد بالإضافة إلى خلل معين في المرارة.

 

 

 

في حالات أخرى يصبح لون اللسان أحمر ناري فإنه يدل على نقص في فيتامينات B كما ويدل على الالتهابات الموضعية التي قد تصيب اللسان .

هناك بعض الحالات الحرجة التي يمكن كشفها عن طريق اللسان كقصور القلب مثلاً .. إن تحول لون اللسان إلى الأزرق دليل على الإصابة بهبوط القلب أو هبوط وظائف التنفس الذي بدوره يؤدي الى ارتفاع معدّل ثاني اوكسيد الكربون في الدم أو وجود عطب خلقي في القلب .

في حالات أخرى نرى أن اللون الأسود يظهر على سطح اللسان وهذا ينتج عن العدوى بإحدى الفطريات أو تناول بعض المضادات الحيوية.

أما إذا أصبح اللسان بنياً أو ذات لون أصفر داكن في حالة كثرة التدخين أو نتيجة لمرض التسمم البولي.

ملمس اللسان:
أما من ناحية ملمس اللسان فبدون أي علاقة مع اللون فإن للملمس أيضا دور مهم ويساعدنا في التشخيص الصحيح .

سطح اللسان الطبيعي (خشن) نتيجة لوجود نتوئات صغيرة على سطحه، فإذا أصبح أملساً ناعماً فإن ذلك يدل على حدوث أنواع معينة من الأنيميا، ولأن اللسان بطبيعته رطب فإنه سوف يصبح جافاً في حالات الجفاف أو الإسهال الشديد والتسمم البولي والتنفس عن طريق الفم بسبب وجود خلل في التنفس عن طريق الأنف.
هنالك بعض من العلامات على اللسان قد تساعد على الكشف المبكر لأمراض عدة، فإذا غطي اللسان بغطاء أبيض رفيع فذلك يعطي انطباعا بأن الصحة جيدة، أما إذا أصبح اللسان ذا غطاء سميكا فهو علامة حدوث الجفاف مثلما يحدث في كثير من حالات الحمى المختلفة مثل حمى التيفوئيد، الإسهال والتسمم البولي.

وفي بعض الحالات الأخرى يمكن أن نلاحظ تغطية اللسان بطبقة بيضاء جيرية لدى الأطفال والرضع، وذلك نتيجة للإصابة ببعض الفطريات. وإذا كانت هناك تشققات طبيعية على سطحه فإنها عادة يولد بها الطفل، كما أن هناك تشققات نتيجة لبعض الأمراض منها مرض الزهري أو التهاب اللسان المزمن.

إن اللسان الطبيعي يمكن أن يتحرك في جميع الاتجاهات دون أن يرتعش.
وجود الرعشة يدل على خلل عصبي لذلك فإنه يتأثر بالأمراض التي تصيب هذا العصب مثل الشلل. ففي هذه الحالة ينحرف طرف اللسان إلي الناحية المصابة، وقد تنتاب اللسان بعض الحركات الغير عادية كما في حالة الإصابة بمرض باركنسون أو إدمان الكحوليات.

كما ويمكن أن ينبع ارتعاش اللسان من بعض التوترات العصبية أو بسبب الإدمان على الكحول. بالإضافة لذلك هناك أسباب أخرى قد تؤدي إلى رعشة اللسان كالتسمم الدرقي أو غيره وقد تقل حركة اللسان عن معدلها الطبيعي كما هو الحال في ضعف العضلات الشديد.

حجم اللسان :
أما بالنسبة لحجم اللسان فقد يدلنا على حالات أخرى حيث يزيد حجم اللسان عن حجمه الطبيعي ويتضخم في حالة مثل متلازمة داون أو ما يعرف ب "المنغولية" أو أمراض هبوط وظائف الغدة الدرقية. كما وقد يتضخم اللسان في حالات مرضية كتضخم الأطراف نتيجة زيادة إفراز هرمون النمو في القسم الأمامي من الغدة النخاعية.

هناك عدة حالات مرضية يتقلّص وينكمش حجم اللسان فيها مثلاً في مرض الزهري أو في حالات الجفاف أو في بعض التشوهات الخلقية لدى بعض الأطفال.

 




للمزيد من مقالات زاوية الحياة الصحية

________________________________________________________________
 

״£״¶ ״×״¹‚Š״¨   

 
   
 
مقالات مشابهه
 
   
 
 
 
  >