…״¬„״© ״§ƒ״§״±
     
     
 

 


 
 
       الرئيسية > الحياة الصحية
 
 
 
 

 

 

 
الحياة الصحية
 
 

لا تدعي القطار يفوتك!

 

 


المرشد الكامل لتخطيط الحمل في جيل متقدم

29/9/2015
الحياة الصحية - صحة - الحمل - يمر الوقت بسرعة وجيل الأربعين في الأفق، أنت تقفين أمام قرار إنجاب طفل إلى هذا العالم لتصبحي أما.
بالرغم من عدم دعم الإحصائيات لك، إلا أن الأخبار السارة تقول بأنه مع القليل من المساعدة الخارجية من نتوروبات(معالج طبيعي) مناسب يدمج العلاج البديل ويدعمك، يمكن تحويل الصعوبة والإحباط لعمل مثمر وناجح. إذن هيا بنا! حضري الحفاضات والمصاصات واخرجي إلى الطريق!

قضيت حياتك منشغلة بمهنتك التي تحبينها، أحطت نفسك بدائرة اجتماعية لطيفة وكنت مكتفية وراضية عن الحياة التي صممتها لنفسك وها أنت تقتربين إلى جيل الأربعين. أتى الوقت الذي تتمنين فيه طفلا يناديك "ماما" فأنت تستحقين أن تكوني أما بطبيعتك. أو أنك قد أنجبت من قبل وتريدين طفلا آخرا الآن.

وفقا لأقوال د.ميخاباوم أخصائي خصوبة، بأن %30 من النساء فوق جيل ال 35 تواجهن مشاكل الخصوبة وتجبرن على الخضوع لأنواع علاجات الخصوبة المختلفة. عندما نتكلم عن جيل 40 وما فوق فإن نسبة حدوث الحمل يقف على نسبة قليلة.

قبل أن تفزعي وترفعي يديك عن الموضوع وبالرغم من الإحصائيات الغير مشجعة، لا تزال هناك فرصة لإمكانية الحمل، وهذا يحدث يوميا، تفسر ميراف جودوبيتش نتوروبات وأخصائية نسائية وخصوبة. "تصل إلى عيادتي الكثير من النساء المتقدمات في السن اللواتي ينجحن بالحمل بعد عدد من العلاجات ويخضن تجربة صحية وعادية حتى الولادة. يكون العلاج النوتروباتي أحيانا مكملا وداعما للعلاج الطبي التقليدي ويساهم في إنجاحه، وكما أثبت بحث أجري في هولندا عام 2010 بأن جسم متوازن حيوي يعمل جيدا يتمتع بإمكانية كبيرة للحمل أكثر من غيره. الضغوطات، التوتر وستايل حياة غير صحيح يصعبون على الجسم الوقوف أمام هذه المهمة.

إليك خطوات أولى لبدء الحمل في جيل متأخرة:
1. تخلصي من الضغوطات: توتر وستايل حياة مكثف يؤثر سلبيا على الجهاز الهرموني. قومي بفعل أمور تمنحك السكينة والهدوء، إن كان هذا عن طريق "الشوبينج"، قراءة كتاب أو حمام هادئ. أي شيء يسبب لتحرر الجسم من الضغط اليومي ويساهم في التوازن الجسدي الضروري قبل الحمل.

2. أدمجي المشي والفعاليات البدنية في حياتك اليومية. إذا كنت مشغولة ولا تمتلكين الوقت للتمرين بشكل ثابت، حاولي دمجه لروتينك: أوقفي السيارة في مكان بعيد عن مكان العمل وامشي بضع كيلومترات كل يوم. وصلت إلى البيت؟ تنازلي عن المصعد واتخذي لك الدرج.

3. وازني جسدك: حاولي أن تصلي بجسدك إلى التوازن الصحي قبل الحمل، وهذا لا يهم إن كنت تتلقين علاج الخصوبة أم لا. الجسد الصحي المتوازن هو أهم الأمور التي يجب أن تهتمي بها قبل الحمل. امتنعي عن الشنيتزلوالهمبرغر وتناولي طعاما صحيا. أدمجي في قائمتك الغذائية طعاما غنيا بالمنغنيز مثل السبانخ وأوراق البيبي، أوميجا 3 وتناولي وجبات منظمة. يؤثر كل هذا على الجهاز العصبي في جسمك ويضفون عليه الهدوء والسكينة.

4. أضيفي الكثير والكثير من الخضروات لقائمتك الغذائية اليومية. مضادات الأكسدة الموجودة بالخضروات بكثرة هي الجنود التي تنقذك وهي مهمة جدا للحفاظ على خصوبتك.

إلى جانب هذه النصائح، يوضح د. باوم بأن المشكلة في الحمل في سن متقدمة تنبع من عدة أمور بينها الانخفاض الحاد في مخزون المبيض. "ليس فقط أن عدد البويضات يقل، وأيضا يصبح المخزون أقل جودة ولذلك تنتشر حالات الإجهاض والأمراض الوراثية". ويشدد:" إلى جانب العلاج النوتروباتي الذي يحسن حالة الجسم والنفسية، يجب أن يلازمه الطب التقليدي." يمكن اليوم إيجاد عدد من الحلول والعلاجات للنساء في جيل متقدم واللواتي تعانين من مشاكل الخصوبة.

إليك عدد من حالات النساء المتقدمات في السن اللواتي يجدن صعوبة في الحمل:
1. عادة شهرية طبيعية وزرع: مراقبة طبيعية للإباضة وملائمة الأوقات. عندما تكون المشكلة بالحيوان المنوي ، يمكن تحسينه وحقنه مباشرة في فراغ الرحم، تتم أولا مراقبة الإباضة بما فيها التراساوند وفحوص الدم.

2. استحثاث الإباضة: في حالة عدم الإباضة عند النساء أو لرفع نسبة نجاح الحمل في حالات تكون فيها الأسباب غير معروفة، وأيضا لقلة عدد الحيوانات المنوية. يستعمل الطب الأدوية مثل: ايكاكلومين وفي حالة فشل هذه الأدوية تستعمل أدويةمنورجون/ جونل/ منوفوروبإسمهاالعامجوندوتروفينيم،والتييتم استعمالها عن طريق حقن ذاتي إلى داخل الجلد في البطن. هدف الأدوية هو زيادة عملية الإباضة شهريا. كنتيجة من الفحص يمكن أن تحدث إباضة لعدد من البويضات مما يزيد نسبة حدوث حمل ثنائي أو ثلاثي...أو يمكن أن يحدث انتفاخ في البطن نتيجة تحفيز المبيضين وانتفاخهما وغيرها.

3. إخصاب خارجي: عند اكتشاف انسداد في الأنابيب أو عندما تتواجد مشكلة جدية في الحيوانات المنوية لدى الزوج، يعرض الطب طريقة الإخصاب الخارجي. تناسب هذه الطريقة أيضا الأزواج اللذين فشلت معهم طرقا أخرى. يتم بهذه الطريقة سحب البويضة مباشرة من المبيض ويتم تواصلها مع الحيوانات المنوية في المختبر، بحيث يمكن هذا إخصابا طبيعيا. أو حقن مباشر لحيوان منوي واحد أو حقن مباشر لحيوان منوي واحد إلى البويضة. وبعد الحصول على بويضة مخصبة، يتم إعادتها إلى رحم المرأة بعد مرور عدة أيام لتكمل عملية التصاقها بالرحم. في جميع هذه العلاجات عادة يتم تزويد المرأة بأدوية حتى يصل الجنين إلى الحجم المناسب.

4. أدوية تسبب الإباضة: أوفيترالوفرجنيل هي أدوية تحتوي على هرمون الحمل. تستعمل هذه الأدوية في إطار علاج الخصوبة والإخصاب الخارجي. مصدر الفرجنيل م نبول النساء الحوامل والاوفيترال ينتج بمساعدة الهندسة الجينية. تساعد هذه الأدوية على رفع هرمون LH الموجود في الدورة الطبيعية قبل 36 ساعة من حدوث الإباضة.

5. تقنيات جديدة في مجال الخصوبة: تخزين البويضات لنساء اكتشف لديهن أمراضا خطيرة وعليهن مرور علاجات يمكنها إلحاق الضرر بالمبيض أو للنساء اللواتي اخترن تأجيل الإنجاب وذلك للتقدم في المجال العملي. يشمل التخزين سحب البويضات مع أو بدون علاج هرموني، وتجميد البويضات حتى الموعد الذي تستطيع فيه المرأة الحمل. نتكلم هنا عن علاج تجريبي قد تقدم جدا خلال السنوات الأخيرة بفضل تقنيات التجميد المتقدمة.

وفي النهاية، تنصح ميرافجودوبيتش التسلح بالصبر الكبير:" أحيطي نفسك بأشخاص داعمين مثل طبيب متفائل، مرافقة ودعم مهني طيلة فترة العلاج، صديقة حميمة متفهمة تستوعبك وحافظي على جسمك طيلة هذه الفترة بالتشديد على تغذية صحية وتساهم في رفع نسبة الإخصاب، قللي الضغط وقومي بفعاليات بدنية. بالنجاح!




للمزيد من مقالات زاوية الحياة الصحية

________________________________________________________________
 

״£״¶ ״×״¹‚Š״¨   

 
   
 
مقالات مشابهه
 
   
 
 
 
  >